فكر وادب ولغه

فنجان قهوه مع ماهيتاب احمد

القوى الخارقه

كتبت .ماهيتاب احمد عبد الباسط 

 

منذ نعومه اظافرى وتنتابنى أحلام يقظه عن أنى أمتلك قوى خارقة , وأحتار دائما بين أن تكون هذه القوه الخارقه هيا التخفى أو الطيران ..

فتارة اختار التخفى حتى استطيع ان أعرف الاسرار والاراء والصدق والكذب ، وتارة اختار الطيران ففيه الحريه الكاملة، التحرر من القيود والجازبيه ، أختار التخفى عندما اريد أن ابكى ولا يرانى أحد أو عندما اريد أن أعرف دواخل شخص متحيرة فى أمره هل هو صادق أم مدعى ..

أختار الطيران فى الازدحام المرورى الشديد ، فى الجو الخريفى الرائع ، فى بدايه انشقاق الضوء الخافت فى سماء الفجر مع نسمات بدايه اليوم الجديد أو زياره مكان جديد ..

مع النضوج والانشغال فى الحياه والمسؤليات وتدريجا قلت احلام اليقظة شيئا فشىء حتى تناسيتها تماما ،مؤخرا لربما شاهدت فيلما أو قرأت روايه بها أحداث خارقه للطبيعه فبت اتذكر حلمى القديم فامتلاك هذه القوى الخارقه ، ومن ثم بدأ صوت العقل النابع من النضوج يتحاور مع أحلام يقظتى الاتيه من حلم وبراءه الطفوله ، وظلا يتناقشا ويتحاورا ويتجادلا وأنا كلى أمل ان ينتهى هذا الحوار بفوز احدهم عااجلا حتى أستطيع النوم ..

فى حقيقه الأمر اعجبنى ما انتهى اليه هذا الحوار حتى اننى لم أنم بسهوله لمجرد التفكبر فى نتائجه ، قد لا نستطيع الطيران أو الاختفاء الا فى أحلام اليقظة ، ولكننا حتما ولدنا بقوى خارقه حباها لنا الله , فمنا من أكتشفها ونماها ومنها من عاش ومات ولم يعرفها .

فمنا من يستطيع التأثير على من حوله بالايجاب بسهوله ووجوده فى أى مكان مؤثرا ، ومنا من هو مقنع بشكل كبير حتى انه لو قال لك ان الارض هيا السماء والسماء هيا الارض لاقنعك بشدة ، ومنا من يمتلك من الفصاحه ما تؤهله للتحدث ولن تشعر أمامه بالملل او الكلل ولو تحدث الليل بطوله ، ومنا من يستطيع التعبير عن المشاعر والاحساس بالكلمات بسهوله وانسياب ، ومنا من يستطيع أن ينقذ حياة شخص ولو تطلب الامر منه التضحية، وهناك من اذا احتجت للمساعدة وجدته امامك فى اللحظة التى تفكر فيها به ، وهذا يمتلك حب الخير ومساعده الفقراء والمحتاجين ، وهذا دائما ما تلجىء اليه فى مشاكلك العاطفيه ويفيدك , وهذه تحضر أطيب طعام ينجلى له القلب قبل المعدة، واخرى تعد فنجان القهوه وكأنك تتذوق الجنه ، هناك من تستطيع النوم ساعتين فقط فى اليوم لتواصل للقيام بالمهام على أكمل وجه وهناك اخرون واخرون واخرون…

فليس من الضرورى أن تكون القوه الخارقه من ضرب الخيال ، قد تكون موهبه أو هبه اتقتنها حتى الاحتراف والتميز فيها فاصبحت قوتك الخارقة ، ما هى قوتى وكيف لى أن اكتشفها وما المجال فى استغلالها بشكل يليق بها .

ماهى قوتك الخارقه ، هل اكتشفتها أم لم تعلمها بعد ….

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *