احاديث متنوعهاخبار وتحقيقات ومتابعات

جغرافية نهر الحياة ..يروي محطات الطموح وصعوبات الأمل لريفي تمرد على ذاته

إصدارات

إصدارات

“جغرافية نهر الحياة ”

يروي محطات الطموح وصعوبات الأمل لريفي تمرد على ذاته

عن دار ميريت للنشر بالقاهرة، تصدر خلال الأيام القليلة القادمة الطبعة الأولى من كتاب” جغرافية نهر الحياة”  والذي يروي سيرة حياة واحد من  علماء ومهندسي الجغرافية البيئية المعاصرين في مصر، ألا وهو الدكتور”حمدي هاشم”، وذلك في 640 صفحة، استغرق فيها الكاتب سرد أهم المحطات والمراحل الحياتية والعلمية والشخصية ، منذ مراحل الميلاد والنشأة وحتى العام 2014 على وجه التحديد، وقد قدم للكتاب الدكتور عاصم الدسوقي، أستاذ التاريخ الحديث بجامعة حلوان المصرية قائلاً:” هذه قصة حياة واحد من عامة أهل مصر، تحدى الظروف التي نشأ فيها، وتغلب على العقبات التي واجهته، بفضل الطموح الذي ظل يسكن داخله وما زال، ولولا هذا الطموح، ولولا تسلحه بالعلم ليكون أداته في تحقيق طموحاته، لمضى في حياته إنساناً عادياً شأن الكثيرين، الذين لا حول لهم ولا قوة.. إن هذه المذكرات تجعل قارءها يعيش فترة من تاريخ مصر العام، اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً وعلمياً وثقافياً، ابتداء من منتصف خمسينيات القرن العشرين حين ولد صاحبنا، وانتهاء بمطلع القرن الحادي والعشرين، على أن أهم ما في هذه السيرة، رحلة صاحبها العلمية والعملية، فهو من الذين آمنوا بتوظيف العلم من أجل الحياة، وليس من أجل الحصول على شهادة تعلق في برواز على جدار دون أن يكون لها تأثير في حياته العملية، فاستحق لقب(المهندس الجغرافي)الذي خلعه عليه أستاذنا الراحل (سليمان حزين). وقد عبّر كثيرون من أهل العلم والاختصاص عن سعادتهم بهذا الإصدار؛ فقال الأستاذ التربوي الكبير الدكتور مسعد عويس: “في هذه السيرة الذاتية من الثراء الرائع، ما يقدم نموذجاً متميزاً من قادة مصر من العلماء العصاميين الذين نحتوا في الصخر رغم الظروف غير المواتية، لكن بالإصرار والعزيمة قام بهذا الجهد الضخم في صبر وثقة وكبرياء، وبفضل أساتذة أجلاء تتلمذ على أيديهم وشكر لهم في إخلاص ووفاء”، وقال الدكتور فتحي أبو عيانة:” يمثل الدكتور حمدي هاشم الجغرافي الدقيق والمتكامل المعرفة الذي يمكن أن يسهم بدرجة كبيرة في إيجاد حلول للمشكلات وفي تحليل الظاهرات البشرية، وهو بذلك يمثل نموذجاً يحتذى به لدى الجغرافيين الشباب”، ويقول الدكتور أبو زيد راجح:” أستاذ عميق الفكر غزير الإنتاج موسوعي المعارف، تتطرق مقالاته وأبحاثه إلى العديد من أوجه الحياة المصرية ومجالاتها المختلفة، وهو من أنبغ علماء المدرسة الحديثة في علوم الجغرافيا، فما أحوج مصر إلى أمثاله”. وخلاصة القول: إن هذا الكتاب جدير بالاقتناء والقراءة؛ إذ يحمل بين دفتيه خلاصات عميقة من التجارب الإنسانية والعلمية والعملية التي يحتاجها هذا الجيل لتنير له الطريق على درب العلم والمعرفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *