فكر وادب ولغه

فنجان قهوه مع ماهيتاب احمد

  كان عاما مليئا بال......

كتبت .ماهيتاب احمد عبد الباسط 

                               كان عاما مليئا بال……

 انها نفاط متروكة لكل منا ، فمنا من اجناز سنته الاخيرة فى الدراسه ومنا من تزوج ومنا من شفاه الله ، ومنا من مر باصعب الاوقات ، ومنا من ابتعد عن احبته ، ومنا من خسر اموالا وغيرهم وغيرهم ,,,

لكن لابد ان لا ننكر ابدا اننا كلنا بلا استثناءء متفقين على تكملة هذه الجملة بالستر ، فحقا كان عام مليئا بستر الله  ، فالله سبحانه وتعالى رزقنا فى هذا العام ستره وهيا نعمة لو تعلمون عظيمة ، ان خسرت مالا فالستر الا تحوج لاحد ، وان خسرت شخصا فالستر أن يكون حولك الاخرين ، وان خسرت بعض صحه فالستر انك مازلت تعيش لتكسب حسنات ..

وهنا دائما يتجلى لنا أن الله وان ابتلانا فانه مفرج الكرب ولا يحمل ايا منا ابدا فوق طاقته  ، فلا تتذكر صديقى العزيز فقط ما ممرت به بابتلاء ولكن تذكر ايضا كم الانتصارات والعطايا والمنح التى اغدق الله علينا بها فى العام المنقضى ,,

فلا يغررنا ابدا ان نألف النعمه لتصبح حق مكتسب ، لكن نومنا نعمه صحونا نعمة حتى قدرتنا على شرب الماء نعمة ، فاللهم لك الحمد على نعم نسينا انها نعم ,,

نصيحه لى ولكم فى نهايه عام وبداية عام جديد فالنأتى بورقه ونقسمها نصفين نصف للنعم ونصف للابتلاءات هذا العام ولنملئها ، ولكن فلتكن منصفا وانت تملاءها ولتعلم ان حتى مسكه يدك للقلم والتعبير عن ما بداخك نعمه جليلة ,

صدقونى ستروا انه حقا كان عاما بالرغم كل شىء مليئا بستر الله علينا ,,

اتمنى لى ولاحبتى ولكل من مررت به كلاما أو نظرا ولكل من يقرأ سطورى هذه عاما فيه كل الثواب مضى وعاما مليئا بالفرحه والسعادة والنجاح والشكر قادم باذن الله …..

                                عام جديد وفرصه جديدة  للجميع ,,,,,

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق