فكر وادب ولغه

خاطرة السلام النفسي لــ / بشري بدّور

 

كتبت .ا. بشرى بدور

لا تكن أو تكوني شمعة تحترق ..

لدينا مفاهيم خاطئة عن التضحية والعطاء والحب.. قد تكون موروثات أو تلقائية..

 

لكن … يجب التأمل فيها لأنها سبب رئيسي لهدمنا …

نظرية التفاني في إسعاد الأخر والذوبان فيه حد نسيان الذات ..

أب يعلق نفسه في ساقية العمل من أجل أبنائه .. امرأة تتفاني في خدمة أبنائها وزوجها إلي أن تنسي أنها امرأة !!!

الحبيبة التي تسلم مفتاح قلبها للحبيب يفعل به ما شاء وتخضع لحد الضعف  …

تلك التضحيات قد تحدث دون أن يشعر بها من حولك …

تحترق وتحترق إلي أن تنطفئ ويمضي بريقك .. تصبح عتمة … وينفض عنك الجميع …

ينتهي دورك … كنت مرحلة وانتهت …

نحتاج لاستعادة كل ماهو جميل بداخلنا …

كونوا شمساً تضيئ …

أو قمراً ينير … ولكن …

دون إحتراق … دون توهان للنفس … كونوا أقوياء ولا تحملوا أنفسكم كل أدوار من حولكم …لا تكونوا ملكاً لأحد غير أنفسكم  ..

ذلك هو مفتاح السلام النفسي ..

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق