فكر وادب ولغه

خاطرةخُــلوة مع نفسي لـــ / بشرى بدّور

كتبت .ا. بشرى بدور

خُــلوة مع نفسي

لـــ / بشرى بدّور

 

أتذكر عندما وصلت لسن المراهقة كانت لنا أُطر وقيَم وأعراف نتبعها بدون أن نؤتمر بها

بل هي مسلمات وكُثر عندنا

اتذكر منها أنه غير مسموح لنا بالخروج بمفردنا ولكن يجب أن نكون بصحبة والدتي أو أخواتي أو صديقاتي

كنا في كل مرة تتجدد الأماكن لكن مع نفس الأشخاص وربما نفس المواضيع ..

(ويمضي العمر)..

ويتكرر المشهد وندخل في دائرة الملل والروتين

ونصل لمرحلة التشبع والرفض

وتميل نفسي للتمرد للحظات لكسر أى روتين يحكمني

لم أعد أرغب إلا بخُلوة مع نفسي

بلا قيود

لما لا ؟

نويت الخُلوة

وقررت أن أنطلق مع نفسي

حتى حقيبة يدى لن تكون معي

لحظات حُرة

مشيت اتنفس بعمق

ياله من زفير وشهيق مختلف عن ذى قبل

عندما أمد الخطوة رغم طول قامتي أشعر أني أطول من المعتاد

أسير محلقة في البراح وكأن الدنيا هى ما حولي فقط ..

تارة اُردد بعض من أيات القرآن الكريم التى أحفظها وتارة أًخرى اًدندن أغنية  وترحل بي إلي حيث الذكريات !!

وصلت لمطعم شيك أعرفه من قبل وأخذت مقعد في ركن هاديء

طلبت آيس كريم فانيليا بصوص الكراميل  ( كما أًحب )

حقاَ استمتعت بالآيس كريم اللذيذ

فكرت في رحلة العودة لمنزلي هل سأًعيد ماسبق ؟

لا ..

لا أًريد الوصول لحد الإرهاق والملل

أرغب في الحفاظ علي هدوء أعصابي ..

استدعيت سيارة وأنهيت خُلوتي مع نفسي علي وعد بخُلوة قريبة كلما تاقت لها روحى …

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق