فكر وادب ولغه

منى الحضري تكتب: “من الحياة”

كتبت .ا.منى الحضرى ..ماجستير إدارة الأعمال – جامعة القاهرة

“مركب تحترق”

– وكيف حـالك الآن ؟

كما ترى؛ أبدو كمن كان على ظهر مركب تحترق إذ هي في عرض البحـر ثم ألقى بنفسه بين أمواجه طلباً للنجاة رغم أنه لا يجيد السـباحة، فهل تظن وقتها أن يفرق معه إن كان يعرف السـباحة أم لا، وبين خطر الغرق أو الحريق حـلم آخر يلوذ به لعله يبلغ مبتغاه وبعضاً من الراحـة والسـلام.

“قصة حزينة”

كان كبيراً ولم يزل، ولطالما كان السـند، وحمل عن الجميع كل هم ونسى نفسه وأغلى أحـلامه حتى صار مع الوقـت وكثير المحـن -هو نفسـه- مشكلة المشاكل وهمهم الكبير.

وفي النهاية؛ تبقى كلمة:

“كثيراً ما نُقدم على تصرف ما نتيجة دوافع أخرى غير أننا نراه الأفضل على الإطلاق أو إنهاءًا للموقف ككل بقدر ما يكون تجنباً لشُبهة السقوط فى خطأ أعظم، وبدافع أكبر منا ومن كل ما قد تفرضه علينا قوانين الحـياة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *