فكر وادب ولغه

إذكروا محاسن موتاكم

كتبت .رانيا فؤاد

إذكروا محاسن موتاكم

إذكروا محاسن موتاكم…. إذكروهم دائماً بالخير.. الخير الذي في قلوبكم وليس قلوبهم… أشفقوا عليهم لأنهم ماتوا بداخلكم… واختاروا موتتهم بأيديهم… عندما مات الإحساس بداخلهم وهم لايشعرون… إنهم لم يفارقوا الحياة… بل فارقوا قلوبكم وعقولكم وأرواحكم.. وأصبحوا موتى يمشون على الأرض… وكم من ميت ببطن الأرض حي بداخلنا وكم من حي على الأرض ميت بذكراه … ألقوا السلام على أيام من العمر ضاعت معهم عندما أضاعوها…لكن الله لاتضيع عنده الودائع أبدا… أحسنوا وداعهم كما أحسنتم لقاءهم… ليس من أجل مكانتهم التي أضاعوها بأيديهم…بل من أجل مكانتكم التي لم يقدروها حق قدرها….وعطروا بالخير أماكن وداعكم كما تعطروا أماكن لقائكم… واسقطوا ذكرياتهم بخريف الحياة فسرعان مايأتي الربيع ليجدد كل شئ… شئنا أم أبينا… بهم أو بدونهم.. لم تقف الحياة يوما عند أحد ولم تجف البحار يوما بكاءا على أحد… إن الدموع لم تحيى يوما من العدم أو ترجع غائبا… لكن الروح لاتستفيق إلا بعد سقوطها.. فما أجمل رائحة الحياة بعد سقوط المطر… والشمس بعد غفوتها تشرق من الغيوم… كل يوم هو أمل جديد في الحياة…وكل ألم هو درس جديد لن ينسى… طالما أنت على قيد الحياة فقلبك يستحق فرصة أخرى للسعادة… فقط…اختر الجار قبل الدار… واختر الرفيق قبل الطريق.. واختر لقلبك من يستحق أن يسكنه… 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *