فكر وادب ولغه

خاطرة بو مع بسمة جمال العدل

"لا إستجداء في الحب و لا تسول في الاهتمام"

كتبت .بسمه العدل

“لا إستجداء في الحب و لا تسول في الاهتمام”

من وجهة نظري بشوف إن أصعب و أقسي حاجة هي الإستجداء في الحب و تسول العاطفة و الإهتمام!

يعني ازاي أكون بحب حد و المفترض انه بيحبني و يكون الحب و الإهتمام بيتخدوا بالقطارة ؟

طيب هل الحب ليه مقاييس و مفاهيم و طرق كتير و لا في أساسيات و ثوابت ؟

هل المفروض أحب اللي قدامي بطريقتي و احساسي و لا بالطريقة اللي هو بيحبها؟

أنا بشوف إن أساس الحب هو الرحمة و الرفق بالطرف التاني..

احساس كامل و تام بالمسئولية المعنوية و الفعلية في كل ما يتعلق بالشخص الآخر..

يعني عشان تقول انا بحب فلان ده بيتطلب منك شوية حاجات…..

القول الحسن الطيب اللي ميجرحش..
الفعل الحقيقي المخلص النابع من القلب..
انك تحب ليه الخير زي ما بتحبه بالظبط لنفسك..
انك تبقي مشاركه في فرحته و حزنه و سند و ضهر و دعم حقيقي مش مزيف..
انك دايماً تبدل الأماكن و تحط نفسك مكانه قبل ما تحكم و تعمم عشان تقدر مشاعره ..
انك متسبوش يقع و دايماً تشده و تقومه..
انك متقللش منه و لا من اللي بيحبه و تشجعه و تساعده ينور ضلمته ..
انك تحاول تريحه و متجيش عليه و لا تظلمه..

و الأهم إنك متخلهوش متسول الحب و الإهتمام منك !
انك تحاول دايماً توصله انك بتحبه ، انك مهتم بيه ، انك محتاجه و صاينه و مراعيه , إنك تحسسه ببساطة بالأمان !

أسوأ حاجة في أي علاقة كسر الخاطر و الاستهتار بمشاعر اللي قدامك و انك تخليه دايماً حاسس بذل و قهر في مشاعره نحيتك من غير ما تحس !

احساسه ده بيخليه بعد وقت يحس بالفتور و الإحباط و الزهد في كل المشاعر اللي بيفضل بردو محتاجها ..

بس اللي مبيجيش في وقته غالباً بيفقد كتير اوي من بهجته و زهوته و بتبقي فعلاً خلاص مش عايزه..

يا تكون أد الحب و التزاماته و متطلباته اتجاه أي حد بتربطك بيك علاقة من أهل و أصحاب و زوج و زوجة و ولاد .. يا تختار تكون وحيد و متستناش تخد حاجة مش قادر تديها !

 

#لا_استجداء_في_الحب
#بسمة_العدل
#خاطرة_بو

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *