فكر وادب ولغه

خاطرة ليلة ماطرة لـــ / بشرى بدّور

كتبت .ا. بشرى بدور

ليلة ماطرة

مع لمعة حبات المطر وانعكاس الاضواء في الشوارع معها أخذت المسير ..

تشابكت يداي من برودة الجو ، ولم يكن الشارع مزدحم ، بل كان صوت زخات المطر يعلو علي كل صوت ..

ياله من طقس حالم ،،،

كل الأشياء حولي لامعة وأنيقة ، غسلها المطر فباتت أزهي ، البيوت ، الشجر ، السيارات ، حتي الأرض ،، أصبح كل شئ ببهاء أجمل

اختفي قبحه  ..

ماهذا الجمال ؟ !

إنه صوت فيروز ينبعث من احدى السيارات يأخدنى إلي فضاء لا نهائي ،،

رائحة الخبز تفوح من أحد المخابز شهية جداً وتبعث الدفء ..

رائحة اللب والفول السوداني الساخن تقتحم أنفي وتجبرني علي جلب الكثير منهم فأنا عاشقة للفول الأسواني المُملح  ،،

لقد توقف المطر الأن وبدأ الهدوء يختفي من الشوارع ..

بدت مظاهر الضوضاء والزحام المعتاد

كنت أتمني أن يطول المشهد ،،،

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *