فكر وادب ولغه

منى الحضري تكتب«قطائف سادة»

كتبت .ا.منى الحضرى ..ماجستير إدارة الأعمال – جامعة القاهرة

“ذاك الظرف”
لا زالت تحسب كل خُطوة .. كل احتمالات النجاح والفشل ..، وها هي تغضب وتثور كالأطفال إذا ما فعلت كل ما بوسعها نحو أمر ما، ولم يصادف اكتمالاً كانت تتمناه.

نفس القلق وذات الدموع ..، تبدو كطفلة لا تكتمل سعادتها إلا بالوصول إلى ما تطمح إليه من توفيقٍ لا ترضى بغيره بديل..، وتنسى أن هناك ذاك الظرف الذى يفوق كل التوقعات والإحتمالات رغم كل المقدمات الصحيحة ..، تلك اللحظة التى سرعان ما تغفل فيها عن حقيقة لطالما آمنت بها وتعلمها علم اليقين ..، فلا أحد يعلم مثلها ما علمتها الحياة من درس غالٍ لا يتغير بتغير الأشخاص والأشياء والأحداث وكل الظروف: «إن علينا السعي، وليس علينا إدراك النجاح ..، والأغلى منه رحمة الله بنا .. لأن الأجـر على الخطوات لا على النهايات والنتائج».

وتبقى كلمة بكل الكلام:
«ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا»

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *