فكر وادب ولغه

سأكمل

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

قررت أن ألبس كل أفراح قلبي المؤجلة للثقل أو التعذر وأسترد ماقيل لي عنها يوما بأنها أيام فاشلة نسيت إدراجي بين سطور ذاك الذي يسمونه حظا

استعدتها لأعيشها بقلبي الثاني الذي اتهموه بالخداع والتكبر في جلسة شربت فيها كل جثثي

وعفوي يرفض اقتراف سماح
فليسقط كل متآمر ضد قلب ينوي اعتناق السعادة

قررت أيضا أن أنسجم مع وجودي باهتمام لن يكون رتيبا وأنا أسهو بفطنة دهائي مع أغنيات الجسور لترتيب خطوات الجديدة

حين تقف روحك على جسر قسنطينة لتقذف تنهداتك كل الذين قتلوك دفعة واحدة في وادي الرمال

تأكد بأنك ستقتني بعدها أقوى محرك لتفاؤلك بابتسامة ستسحق بها كل الأشجان التي يجهزونها لإعلان إفلاس الحياة منك

لأنك بقلب متفائل متماثل للغرق للنجاة من كل شيئ تجسد في لحظة ممتلئة بقناعة البقاء تصبح
وأصبحت وستصبح كل الحياة
فقط ابتسموا حتى وأعداء النجاح والقلوب يهدونكم خيباتهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق