فكر وادب ولغه

حضرة الحروف

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

تحمل الحروف نبضات القلوب ما بين شوق وحنين وبكاء وأنين وهى تحمل فى كثير من الأحيان الداء والدواء

مع كل حرف تصل نبضة ومع كل كلمة يصل شوق وحنين

الاحساس الدافىء والساخن هو الوفى من برودة الحياة نتعلق بالاحاسيس لترميم ما نحرته وجرفته الحياة من شواطىء عمرنا

المشاعر قد تذبل مؤقتا بفعل الأحداث ولكنها لا تموت تعيش فى الروح عند صدقها

والروح ملك خالقها لا يستطيع بشر أن يدعى قوته وقدرته على التحكم فيها

سلاما على من وصلت نبضات قلبه إلى مجرات السموات العلى وتحمل مخلوقا الأرض والسماء صدى نغماتها

ما يخرج من الروح يصل إلى الروح

دامت الحروف والكلمات والنبات فى رعاية خالق الروح الذى يجمع ولا يفرق

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق