فكر وادب ولغه

الرحمن

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

سلِ الرحمن أن يحبك حبا تتجاوز به الحياة حتى تنتهي بك وهو راضٍ عنك سلهأن يعظم الرضا في صدرك. واليقين في قلبك فتغدو الأمور الشديدة هينة عليك

فهنيئا لمرء منا أنهى يومه و ربحه قلبه الصادق الذي صدق ما عاهد الله عليه

وما عاهد عليه الناس فلا كذب ولا ظلم و تطفيف ولا خيانة وافتراء قلب صفي صادق تأوي إليه نفسه فتسكن كما يأوي هو إلى فراشه فينام
ليلة جمعة مباركة كلها اجر وثواب للجميع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *