فكر وادب ولغه

الاكتفاء الذاتي قوة

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

عِندما تكتَفي بِنفسِك يُصبح وُجود النّاس لطيفاً وغِيابهم لا يضُر

تَعلّم أن تُحب نفسَك أولاً وكُل شيء يأتي بعدَها
ستُدرك يوماً أنّك كُنت تقلق أكثر مما ينبغي

وأن الله دبر لك كل شيء أفضل مما كنت تتمنى
ستُدرك أنّ حُزنك لم يَكن إلاّ بفعلِ تحليلِك العميق

بينما الأمر لم يكن يتطلب كل هذا التفكير

إصنع لنفسك وقتاً جميلاً وإيّاك أن تَنتظر جٕمال يومِك من أحد فَلَن يُهزم شخصٌ يؤمن بنفسه

الكون مرآة تعكس مشاعرك وأفكارك فقط التي في داخلك لا ما تُظهِر

قرّر إما أن تَندب حظّك اليوم وما حدَث بِالأمس أو أن تَنهض لِبداية جديدة

حُب الذات المتوازن السليم ليس أنانية بل أهمية

أساس العلاقات الصحية علاقة الإنسان باللّه ثم علاقة الإنسان بذاته

أما غير ذلك ما هو إلا إنعكاس يتغيّر بتغيير الداخل

القرار بيدك إبدأ من الآن رحلة نورانية مشرقة جميلة أن تحيا جنّة ونعيم الدُنيا والآخرة بحب اللّه ثم حب نفسك
بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي

عِندما تكتَفي بِنفسِك يُصبح وُجود النّاس لطيفاً وغِيابهم لا يضُر

تَعلّم أن تُحب نفسَك أولاً وكُل شيء يأتي بعدَها
ستُدرك يوماً أنّك كُنت تقلق أكثر مما ينبغي

وأن الله دبر لك كل شيء أفضل مما كنت تتمنى
ستُدرك أنّ حُزنك لم يَكن إلاّ بفعلِ تحليلِك العميق

بينما الأمر لم يكن يتطلب كل هذا التفكير

إصنع لنفسك وقتاً جميلاً وإيّاك أن تَنتظر جٕمال يومِك من أحد فَلَن يُهزم شخصٌ يؤمن بنفسه

الكون مرآة تعكس مشاعرك وأفكارك فقط التي في داخلك لا ما تُظهِر

قرّر إما أن تَندب حظّك اليوم وما حدَث بِالأمس أو أن تَنهض لِبداية جديدة

حُب الذات المتوازن السليم ليس أنانية بل أهمية

أساس العلاقات الصحية علاقة الإنسان باللّه ثم علاقة الإنسان بذاته

أما غير ذلك ما هو إلا إنعكاس يتغيّر بتغيير الداخل

القرار بيدك إبدأ من الآن رحلة نورانية مشرقة جميلة أن تحيا جنّة ونعيم الدُنيا والآخرة بحب اللّه ثم حب نفسك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *