فكر وادب ولغه

لحضرة المشاعر

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

لغة مشاعرنا… و… احاسيسنا السامية الدافقة في ……عمقنا
نلمسها بدقات ……ونبضات قلوبنا
ولكنا لا نراها……. ونشاهدها…
لغة جميلة …. .
وحزينة في ذات….. الوقت
لأنها توحد……. أعماقنا
في لحظات… الحزن والفرح. والسعاده

تجمعنا وتوحد… مشاعرنا واحاسيس أعماقنا من…… دواخلنا
لغة لا يشعر ……بها إلا من تذوقها وعاشها في الفرح…. والفراق
وحضنها…… بين حنايا روحه كأنفاسه كجنين… …. في الأحشاء
وأعلن عن…… حضورها وزيارتها لروحه بكل… أعتزاز وفخر
فترتقي الروح.. والمشاعر في نقطة التلاقي والتجمع… لترتقي إلى.. … أعلى القمم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *