فكر وادب ولغه

الخلود

الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد غزال

وفي رحم المشقة تنفجر طاقة مدفونة لم تكن في
الحسبان .. ….فنحن كبشر لم نخلق للاستقرار في الدنيا …انما في دار الاخرة ..دار القرار……

ازمات وصراعات الامس…تبني قوة شخصك اليوم….وما المشقة سوى دافع للمرء نحو المضي قدما …يعاند فيها الاستسلام والخوف ……

يسارعنا المرض ولكن رحمة الله واسعه٠٠٠٠٠٠٠

كل مبدع مر بمشقة …ليولد منه ابداع فكري وعملي ……..

كل الانبياء والصدقيين والعلماء مضوا في درب الشقاء….. فتذكرهم الان كتب التاريخ بابلغ الكلمات و الاوصاف …..

و الكون باسره في حالة تحرك دائم وشقاء ….ولولا الانفجار الاعظم ….لما كانت هناك حياة ….ولولا مرحلة الموت ….لما كان ينتظرنا مرحلة الخلود ….

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *