اخبار وتحقيقات ومتابعات

نائب محافظ البحيرة توجه الشكر للمزارعين الملتزمين بتوريد الأرز بالمحافظة وتؤكد أنه لا تهاون فى تطبيق كافة القرارات حيال المخالفين.

كتب:رضا البرهومي

حملات ضبطية مكثفة على المخازن والمضارب الخاصة والتعامل بكل حسم وحزم ضد غير الملتزمين والتأكد من إلتزام جميع الموردين.

الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه التلاعب بأقوات المواطنين ومنع المخالفين من زراعة الأرز العام القادم مع توقيع غرامة ١٠ آلاف جنية وعدم صرف الأسمدة المقررة لهم.

تفقد شونة البنك الزراعى بالرحمانية إحدى شون تخزين الأرز الشعير التى تبلغ سعتها التخزينية ٦٠٠٠ طن والتى تضم أحد الهناجر الحديثة بتهوية عالية الجودة.

توريد أكثر من ألف طن أرز لشون تخزين الأرز بنطاق المحافظة منذ بدء الموسم حتى الآن.

وجهت الدكتورة/ نهال بلبع – نائب محافظ البحيرة الشكر لجميع مزراعي المحافظة الملتزمين بكافة القرارات والسياسة الزراعية وخاصةً الملتزمين بتوريد الأرز الشعير بالمحافظة، وأكدت إنه لا تهاون فى تطبيق كافة القرارات حيال المخالفين والمتاجرين بأقوات المواطنين حيث يتم التصدى بكل حسم وحزم وقوة حيالهم وسيتم تكثيف الحملات الضبطية على المخازن والسيارات والمضارب الخاصة والتأكد من إلتزام جميع المواردين مع مصادرة الكميات المضبوطة وتوريدها للشون والمضارب الحكومية.

جاء ذلك خلال قيام نائب محافظ البحيرة صباح اليوم بتفقد شونة تخزين البنك الزراعى المصري بالرحمانية بحضور اللواء/ محمد شوقى بدر – السكرتير العام المساعد وم/ بدر محمد بدر – وكيل وزارة الزراعة، م/ مجدى الخضر – مدير مديرية التموين، أ/ الحسينى أبو عيانة – رئيس مركز ومدينة الرحمانية وأ/ إبراهيم أحمد عيسى – رئيس قطاع البنك الزراعي المصري بالبحيرة ومسئول هيئة سلامة الغذاء ومدير إدارة المتوطنة ورئيس جهاز حماية المستهلك.

حيث تابعت أعمال اللجان المختصة والفرز الفحص والتوريد بالشونة التى تضم ٢ عنبر بسعة ١٥٠٠ طن لكل منهما بالإضافة إلى هنجر حديث بتهوية عالية الجودة وبسعة ٣٠٠٠ طن وبإجمالي طاقة إستعابية ٦٠٠٠ طن.

وألتقت نائب المحافظ مع عدد من الموردين والمزارعين بالشونة مشيدة بالدور الكبير والإلتزام بكافة القرارات والضوابط التى اتخذتها الدولة وتوريد طن أرز شعير على الأقل عن كل فدان والترحيب بأي كمية إضافية، ووجهت بتكثيف الحملات لضبط وردع جميع المخالفين للمنظومة حيث سيتم الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه التلاعب بأقوات المواطنين كما سيتم منع المخالفين من زراعة الأرز العام القادم مع توقيع غرامة ١٠ آلاف جنية وعدم صرف الأسمدة المقررة لهم، مع قيام هيئة سلامة الغذاء بالمتابعة المستمرة والتأكد من نسب الرطوبة وكذا السلامة والنظافة والإلتزام بالمواصفات وكذا التنسيق بين الزراعة والبنك الزراعي وإدارة المتوطنة فى مكافحة القوراض.

وأكد اللواء/ محمد شوقي بدر – السكرتير العام المساعد على تقديم كافة التسهيلات والتيسيرات للمزراعين والموردين وصرف جميع المستحقات على الفور وبحد أقصى خلال ٤٨ ساعة مشيراً إلى المرور على الجميعات الزراعية التى قامت بحصاد وضم الأرز ولم تقم بالتوريد والتشديد على توريد كافة الكميات المقررة، مقدماً الشكر لمزراعي البحيرة الشرفاء وتعاونهم مع أجهزة الدولة.

وكذا الإلتزام بتنفيذ الضوابط والتعامل بدقة فى العزل والوزن وزيادة إستيعاب الأرز الشعير المنتج محلي وتدبير أماكن تخزين إحتياطية لإستخدامها في حالة الذروة مع الإعلان عن أسعار إستلام الأرز الشعير بمختلف درجاته وتسهيل إجراءات الإستلام إلى الشون والمطاحن والتيسير على الموردين مع الإلتزام بتوريد طن عن كل فدان.

وفى ذات السياق بلغ إجمالي ما تم توريده من الأرز الشعير لمضارب البحيرة حتى صباح اليوم ٩/٢٦ بلغ ١٠٤٣ طن حيث تم توريد ٢٦٨ طن الأحد ٩/٢٥ من إجمالي المساحة المنزرعة والتى تبلغ ١٧٤٩٤٤ فدان وأن نقاط التجميع لإستلام الأرز الشعير ١٧ نقطة تجميع بمراكز ( المحمودية – إيتاي البارود – شبراخيت – الرحمانية – دمنهور – الدلنجات – كفر الدوار – إدكو – رشيد – المحمودية – النوبارية – أبو حمص – كوم حمادة ) وأن إجمالي السعة التخزينية لها تبلغ ٢٩١ ألف و٧٠٠ طن.

من الجدير بالذكر أن نائب محافظ البحيرة كانت قد عقدت إجتماعاً تنسيقياً قبل موسم توريد الأرز أكدت خلاله على ضرورة:

– فتح نقطة تشوين إضافية لإستقبال وتشوين الأرز من مزارعي المحمودية بشونة البنك الزراعي.

– قيام شركة المضارب بتوفير سيارات لنقل الأرز من مزارعي القرى النائية بمركز كوم حمادة البعيدة عن شون التخزين إلى شون كلا من مركزي الدلنجات وكوم حمادة، وإستمرار عمل لجان إستلام الارز خلال أيام الجمع والسبت.

– تكليف الجمعيات الزراعية بضرورة حث المزارعين بتوريد كميات تتخطى المستهدف الأمر الذي سيعود عليهم مرة أخرى بالنفع نظراً لتوفير الأرز كسلعة إستراتيجية بسعر مناسب.

– قيام مديرية الزراعة بعمل لقاءات للجمعيات الزراعية لتوعية المواطنين وحثهم على توريد كميات الأرز المقررة لكل فدان.

– إتخاذ الإجراءات القانونية المقررة حيال الممتنعين عن التوريد وفق قرارت السيد وزير التموين بشأن التوريد (حد أدنى طن أرز شعير لكل فدان منزرع أرز)، وذلك بعدم السماح بزراعة الأرز العام القادم وكذا عدم صرف الأسمدة أو المبيدات الزراعية المدعمة لمدة عام لكافة أنواع الزراعات طبقاً للمادة السابعة من قرار وزير التموين رقم ١٠٩ لسنة ٢٠٢٢ بالإضافة لـ ١٠ آلاف جنية للطن يسددها كل من لم يقم بتسليم الكمية المقررة وذلك طبقاً للمادة التاسعة من ذات القرار.

– مراجعة كافة مضارب الأرز الخاصة لضمان منع حدوث أي تسريب لكميات الأرز خارج منظومة التوريد.

– ضرورة تواجد لجان الإستلام فى مواقعها طوال أيام الأسبوع وأثناء العطلات مع تسهيل عمليات فحص الأرز والإستلام.

– قيام الهيئة القومية لسلامة الغذاء بمراعاة تباعد مسافات النقل للأرز وما ينتج عن ذلك من زيادة لنسبة الرطوبة، وكذا قيامها بمراجعة كافة أماكن تجميع وتشوين الأرز والتأكد من الظروف البيئية والصحية الملائمة للتخزين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *