فكر وادب ولغه

وسألتْني

بقلم الكاتب الصحفي إبراهيم فوزي محمد

صحيحُ قبْلي قد أحْبَبَت
يُقال بأنك طائر
على كل الغصون لَعِبْت
وقل لي قبل أن أنسى
لمن تكتب قصائدكَ
وكانت قبْلي كم أنثى
فصارت ضَحكتي دهشة
وفي بحر السكوت غَرِقت
وعدتُ وقلتُ سيدتي
أنا في الحب ماأذّنَبْت.
أنا مابعتُ أوهامًا لقُصّادي
ولا يومًا أنا قد خُنْت.
وجاءت دمعةُ تسعى
على عيني..
ومن حر السؤال بَكَيِت.
فقالت..
سيدي أهدأ
أنا أمزح ولا أكثر
لماذا أراك بعد غَضِبْت
فقلت.. لأنني دومًا
يغيب أحبْتي في صمت
وكل تجاربي التي كانت
أنا من كان يُحيها
وف الآخر.. انا قد مت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق